الإثنين , يناير 20 2020
الرئيسية / أخبار المواقع / حقيقة سحب عناصر BASEP من القصر الرئاسي

حقيقة سحب عناصر BASEP من القصر الرئاسي

المسار انفو ـ تناقلت بعض المواقع خبرا مفاده أن تجمع الأمن الرآسي قام باستبدال عناصره بعناصر تابعة لوحدات من الجيش وان ذلك يأتي في إطار عدم ثقة الرئيس في أفراد هذا التجمع .
لا يملك أي موقع أي دليل على ذلك وهذه مجرد إشاعات تلقفتها مختلف المواقع دون ان تبذل ادنى جهد في التأكد من صحتها ودون أن تدرك التأثير السلبي الذي تتركه مثل تلك الإشاعات في نفوس تلك العناصر وذويهم .
لم تتخذ أية إجراءات في حق أي ضابط او ضابط صف او جندي منذ ان تم تحويل كل من العقيد محفوظ صوقو فارا والمقدم شيخنا ولد القطب فجميع أفراد هذا التجمع يمارسون عملهم بشكل يومي ولم يخضع اي منهم للتوقيف او للاستجواب او التحقيق وما يشاع لا أساس له كغيره من الأخبار الزائفة التي تعود البعض على نشرها لجلب القراء في عملية دنيئة لا علاقة لها بالعمل الصحفي النبيل .
قد يتم تحويل البعض من تجمع الأمن الرآسي ضباطا كانوا او ضباط صف او جنودا ضمن التغييرات التي تجريها قيادة اركان الجيوش والتي تطال مختلف المناطق العسكرية وهذا لا يعني عدم الثقة فيهم او ابعادا لهم بل هو مجرد إجراء روتيني ولا تترتب عليه أية تبعات ما لم يتم تحميله طابعا سياسيا كما يحلو للبعض ممن يصرون على إقحام التجمع او غيره من وحدات جيشنا في خلافات جانبية عقيمة .
سيد محمد محمد الشيخ ـ شبكة المراقب