الأحد , سبتمبر 22 2019
الرئيسية / أخبار المواقع / معلومات عن التقرير الذي كان سببا في إقالة مدير”اسنيم”

معلومات عن التقرير الذي كان سببا في إقالة مدير”اسنيم”

الزمان انفو –

ذكر مصدر للعلم أن حسن ولد اعل رفع قبل أيام تقريرا عن وضعية إسنيم، مركزا على طريقة التهب التي وقعت خلال الفترة 2011-2015 حدد فيها بعض المسؤوليات خاصة فيما يتعلق ببيع الحديد ، حيث صارت إسنيم في سابقة في تاريخها تبيع لوسطاء، يقومون بدورهم بالبيع لمشتري أجنبي مما يُخضع عملية البيع لمزايدات ومراوغات تخسر فيها الشركة جزاء من ثمن البيع الأصلي ، وحسب المصدر فإن الموضوع مفصل في التقرير ويلصق التهمة بولد عبد العزيز الذي كان يقف وراء الوسيط ،كما تعرض التقرير لمظاهر الفساد الأخرى خاصة مشروع گلب 2 وصفقات شراء معدات لإسنيم وعمولات في استثمارات كبيرة.
وذكر نفس المصدر أن ولد عبد العزيز وهو في الخارج حصل على معلومات التقرير وأنه طالب ولد الغزواني بإقالته فورا ،وربط المصدر كلام ولد حدمين وإعلان تماسك نواب جزب الإتحاد من أجل الجمهورية وتطبيق العمل بالتصويت السري كلها ضغوط تصب في ذلك مصلحة ذلك القرار .وأصاف نفس المصدر أن تهديدا جاء من محيط ولد عبد العزيز لحسنَ بأنه سوف يرى الرد سريعا وأنهم إطلعوا على التقرير . هذا وقد تم في الأثناء تداول خبر تعيين ولد إجاي على رأس المؤسسة حيث إعتبر البعض أن ولد عبد العزيز مازال يملك القدرة الكاملة لفرض التستر على فضائحه وسيطرته الكاملة على النفط و الغاز والمعادن والصيد وسوملك و إسنيم و البنك المركزي.