الإثنين , نوفمبر 18 2019
الرئيسية / أخبار المواقع / مصدر يحصي ضحايا التنقيب في اكليب اندور

مصدر يحصي ضحايا التنقيب في اكليب اندور

المسار انفو – في أگليب اندور كانت هذه الحصيلة من الموتى والجرحي أعدها موقع تيرس انفو وكانت مريعة ومؤسفة للغاية:

منذ الإنطلاقة الرسمية لأفواج المنقبين عن الذهب في أكليب اندور يوم 2018/12/17 والحوادث القادمة من تلك المنطقة شبه إسبوعية إذ لم تكن أحياناً يومية رغم أن حجم التحدي الذي يتعرض له المنقبين لم نلاحظ أي نتيجة على الأرض تدفع لمواصلته وقد احصينا لكم جميع الحوادث القادمة من اگليب اندور

يوم 2018/12/20 إنقلاب سيارة من نوع هيلكس و هي في طريقها إلى أگليب اندور توفي سائقها وجرح ثلاثة.

يوم 2018/12/23 وفاة سائق سيارة من نوع هيلكس كان عائدا من أكليب أندور بعد أن سقطت عليه شاحنة كان يحاول مساعدة سائقها.

يوم 2019/01/27 وري الثراء في مقبرة أزويرات جثامين الفقيدين محمد ولد المختار والمامي ولد اعل محمد والذين كانا مفقودين في صحاري تيرس زمور منذ أكثر من شهر أنذاك حين ضلا الطريق أثناء عودتهما من اكليب اندور.

يوم 2019/02/05 سقوط شاحنة تنقل 28 شخصاً محملة بالحجارة على بعد 60 كلمتر من منطقة أگليب أندور راح ضحية الحادث 7 وفيات و 16 جرحى.

يوم 2019/02/19 تعرضت شاحنة تُقل عددا من المنقبين لإنقلاب على بعد 130 كلم من ازويرات خلف الحادث 6 اصابات .

يوم 2019/02/14 سقوط شاحنة محملة بأكثر من عشرة طن من الحجارة عند مدخل أزويرات ولم تخلف إصابات.

يوم 2019/03/30 وقع حادث إنقلاب شاحنة بين ازويرات وأكليب أندور في منطقة الروظى 268 كلم من ازويرات
محملة بعشر طن من الماء قادمة من أزويرات متجهة لأكليب أندور وعلى متنها سبعة اشخاص من بينهم سائق الشاحنة أصيبوا جميعيهم بجروح .

يوم 2019/04/06 توفي منقب أثناء نقله لأزويرات بعد سقوط في بئر للتنقيب في أگليب اندور

يوم 2019/04/17 اصتطدام سيارتين من نوع هيلكس خلف قتيل وجريحان.

يوم 2019/04/19
إنهيار بئر على بعض المنقبين في أگليب أندور خلف جريحين وقتيلين.

يوم 2019/05/09 إنهار بئر على ستتة أشخاص خلف ثلاث قتلى وثلاث جرحى .

يوم 2019/05/12 إنهيار بئر على أربعة منقبين قتلوا جميعاً ولحد الساعة لاتزال جثث إثنين منهم تحت الركام
وبهذا يكون عدد الموتى في اقل من ستة أشهر في أگليب أندور وعلى الطريق المؤدية إليها قد وصل 22 قتيلا نحسبهم عند الله شهداء وعدد الجرحى وصل 39 جريح
وبالرغم من كل هذه الحوادث وخطورة الوضع لم تتدخل الحكومة ولا ممثليها على مستوى ولاية تيرس الزمور للحد من هذه الكوارث بل ظلت في تجاهل تام لما يحدث وظل إعلامها الرسمي ومن على شاكلته يغيبون المعلومة بهذا الخصوص عن المواطن .