الإثنين , نوفمبر 18 2019
الرئيسية / أخبار المواقع / حراك إنشيري من أجل بناء الدولة يعلن دعمه للمرشح ولد بوبكر

حراك إنشيري من أجل بناء الدولة يعلن دعمه للمرشح ولد بوبكر

المسار انفو ـ أعلن حراك إنشيري من أجل بناء الدولة الوطنية دعمه للمرشح سيدي محمد ولد بوبكر وذلك في تظاهرة سياسية احتضنها فندق الخاطر مساء الثلثاء 14 مايو 2019 وحضرها مرشح التغيير.وقال محمد يحي ولد صمب رئيس الحراك إن المجموعة المنحدرة من ولاية إنشيري تهدف من خلال دعم مرشح التغيير المدني إلى إنقاذ الوطن من أسوأ نظام عرفته موريتانيا عبر تاريخها .واعتبر ولد صمب أن النظام الحاكم قام بعمليات انتقام بحق أطر وموظفين ورجال أعمال منحدرين من ولاية إنشيري حيث تمت مصادرة أموالهم والتضييق عليهم قائلا إن النظام لا يمثل سكان الولاية ولا ينتمى إليهم ولم يستفيدوا منه سوى الاستهداف والانتقام.ودعا ولد محمد يحي الجيش الوطني إلى الوقوف مع الشعب الموريتاني والمحافظة على الوطن وليس الوقوف مع شخص فذلك هو الخيار الأجدى والأمثل . وقال ولد صمب إن الانتخابات القادمة هامة والتزوير لن يقبل والمواجهة فيها بين شخص وشعب موجها نداء إلى رئيس لجنة الانتخابات بتحمل مسؤولياته التي سيحكم التاريخ على أدائه فيها.من جانبه قدم المرشح سيدي محمد ولد بوبكر شكره لحراك إنشيري قائلا إن هذه المجموعة معروفة ووزانة ومؤثرة في ولاية إنشيري متعهدا بحل الإشكالات التي تعاني منها موريتانيا وتلبية مطالب الشعب واحتياجاته مشددا على أهمية ولاية إنشيري ودورها في الاقتصاد الموريتاني وتأثيرها الوطني والتاريخي.وتعهد المرشح بالعمل على أن تستعيد موريتانيا قوتها وقيمتها ووحدتها وأنه يعول على المجموعة في تحقيق النصر والتصدي للتزوير معبرا عن قلقه وشكوكه بشأن نزاهة الانتخابات داعيا إلى حماية أصوات الناخبين وفرض الشفافية في الاقتراع القادم