الثلاثاء , يونيو 18 2019
الرئيسية / أخبار المواقع / الصحافة الدولية تسلط الضوء على مسيرة المعارضة

الصحافة الدولية تسلط الضوء على مسيرة المعارضة

تقرير صحيفة Le Figaro

تظاهر آلاف الموريتانيين اليوم في نواكشوط تلبية لدعوة المعارضة للمطالبة باتخاذ تدابير لضمان شفافية انتخابات يونيو الرئاسية بما في ذلك لجنة انتخابية “محايدة” ووجود مراقبين مستقلين.

وقد تجمع المتظاهرون الذين قدموا من عدة جهات في العاصمة في ميدان بوسط نواكشوط بقيادة أربعة مرشحين للرئاسة من المعارضة هم رئيس الوزراء الأسبق سيدي محمد ولد بوبكر المدعوم من الحزب الإسلامي “تواصل” والناشط المناهض للرق بيرام ولد اعبيد والمعارض التاريخي محمد ولد مولود والصحافي السابق كان حامدو بابا المدعوم من حوالي خمسة عشر حزبًا صغيرًا وبعض منظمات المجتمع المدني.

يطالب المتظاهرون بـ “إعادة تشكيل” اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات التي وصفتها المعارضة بأنها “موالية” حيث “يدعم أعضاؤها باستثناء عضو واحد مرشح السلطة” الجنرال السابق محمد ولد الغزواني المُعَيّن خليفة للرئيس محمد ولد عبد العزيز وفقا لبيان مشترك قُرئ بعد المسيرة.

ويشترط المعارضون أيضًا وجود مراقبين مستقلين في صناديق الاقتراع- الذي لم يتم تحديد تاريخه بالضبط- بالإضافة إلى مراجعة القائمة الانتخابية- التي أعلنت اللجنة عن إحصاء تكميلي لها ببين 24 أبريل و 4 مايو.

“نقول بوضوح أنه إذا لم تؤخذ السلطة في الاعتبار مطالبنا فسيكون ذلك بابًا مفتوحًا للتزوير الذي سنعارضه بكل الوسائل بما في ذلك عدم الاعتراف بنتائج التصويت” كما حذر من ذلك  الأربعاء المرشح كان حامدو في مؤتمر صحفي.

ولا يمكن للرئيس محمد ولد عبد العزيز الترشح مرة أخرى بعد انتهاء ولايته الثانية في أغسطس المقبل، فقد تولى الجنرال السابق السلطة في انقلاب عام 2008 وانتخب عام 2009 وأعيد انتخابه عام 2014.

ترجمة الصحراء

لمطالعة الأصل اضغط هنا