السبت , مارس 23 2019
الرئيسية / أخبار المواقع / الحكومة تمنح قطعة خصوصية لمقرب من الرئيس ومالكها يشكو

الحكومة تمنح قطعة خصوصية لمقرب من الرئيس ومالكها يشكو

منحت الحكومة الموريتانية في اجتماعها المنعقد فاتح شهر نوفمبر الماضي قطعة أرضية خصوصية تحمل الرقم 12548 ومسجلة لدى إدارة العقارات باسم LA SOCIETE CPVS لصالح شركة الخرسانة واللبن.

وتقع القطعة الأرضية في ولاية نواكشوط الغربية قبالة مبنى شركة رباط البحر على طريق نواذيبو.

ويمتلك الشركة المستفيدة من القطعة بموجب المنح المؤقت رجلُ الأعمال افيل ولد اللهاه المقرب من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.

وشكا رجل الأعمال إسلم ولد المصطفى من منح قطعته الأرضية التي يمتلكها منذ فترة وبحوزته السند العقاري الدي يثبت الملكية ، مطالبا بالتحقيق في أسباب منح الحكومة الموريتانية للقطعة ومتهما جهات لم يسمها بأنها غالطت الحكومة.

 

وأوضح ولد المصطفى في حديث للأخبار إنه استغرب منح قطعته الأرضية دون علمه بموجب البيان الصادر عن الحكومة عقب اجتماعها المنعقد فاتح شهر نوفمبر الماضي.

وحذر ولد المصطفى من خطورة التلاعب بالسند العقاري النهائي على البنوك والسمعة المالية والاستثمارات في البلاد باعتباره أقوى وثائق ملكية الأرض.

وقال ولد المصطفى إن ما حدث يعتبر سابقة في تاريخ البلد، مشددا على أنه لن يتنازل عن أرضه، ومستعرضا وثيقة موقعة من طرف المحافظ العقاري في 26 أغسطس 2016 تفيد أن قطعته الأرضية لا يوجد عليها رهن مسجل في السجلات العقارية.

ودعا ولد المصطفى الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى فتح تحقيق في الواقعة ومعاقبة المسؤولين عن مغالطة الحكومة حتى منحت قطعته لشركة الموريتانية للخرسانة واللبن المملوكة لرجل الأعمال المقرب من الرئيس افيل ولد اللهاه.

كما لفت إلى أنه التقى رجل الأعمال افيلي ولد اللهاه الذي منحت القطعة الأرضية لشركته، حيث دعاه لرفض قبول المنح والاتصال بالحكومة لتصحيح خطئها.

الأخبار